اذاعة مدرسية

اذاعة مدرسية عن الاصلاح بين الناس

[ads1]

إن معنى كلمة الإصلاح في اللغة تأتي من فعل أصلح، والمقصود به الشخص الذي يقوم بإصلاح شيء فاسد، وكلمة إصلاح مضاد كلمة فساد، وبكل تأكيد فإن كلمة إصلاح تطلق على الأمور المادية والمعنوية، أي أنه يقصد به أن ينقل الشخص من حال إلى حال أصلح أو أفضل منه، ولقد جاءت كلمة الإصلاح في القرآن عدة مرات منها: ((والله يعلم المصلح من المفسد)).

والإصلاح بين أثنين متخاصمين يعتبر من الأمور الجيدة التي يمكن للإنسان القيام بها ومن الأعمال الصالحة التي يجازيه الله عليها كل خير، فقد قال رسول الله صلوات الله وسلامه عليه عن الإصلاح:” ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام، والصدقة، والصلاة، أي درجة الصيام النافلة، وصدقة نافلة، والصلاة النافلة، فقال أبو الدرداء: قلنا: بلى يا رسول الله، قال: إصلاح ذات البين”.

يعتبر هذا دليل واضح على أن الإصلاح بين شخصين متخاصمين والسعي بكل ما لدى الإنسان من جهد في القيام بذلك يعتبر من الأمور المهمة التي يقوم بها الفرد.

فإن الصلح يعتبر من أهم الأمور التي تعمر البيوت والتي تعمل على جلب المودة بين الأشخاص وتزيد من قربهم من بعضهم البعض وتزيد الحب بينهم، كما أن الإصلاح ينشر الأمن بين الأهل وتجعل الشخص يرى أن هناك شيء جيد يقوم به، ولقد أمرنا الله تبارك وتعالى عل القيام بذلك: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَنْفَالِ قُلِ الأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [الأنفال: 1].

[ads2]

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *