التخطي إلى المحتوى

[ads1]

حبوب منع الحمل فتلجأ العديد من السيدات في بعض الأحيان إلى استخدامها والتي تعتبر وسيلة هامة من وسائل منع الحمل وتحديد النسل في المجتمعات عوضا عن استخدام العديد من الوسائل الأخرى التي يمكن أن تسبب بعض المشاكل الصحية، لذا تعتبر حبوب منع الحمل أكثر الوسائل الآمنة عند استخدامها ولكن ينصح الأطباء ضرورة توخي الحذر من تناول جرعة زائدة منها مما يسبب أعراض جانبية لدى بعض السيدات.

تقوم الحبوب بمنع التبويض من خلال استخدام هرموني الأستروجين والبروجستين مما يسبب منع استقبال المخاط في عنق الرحم للحيوانات المنوية من أنها تصل إلى البويضة فتصبح بطانة الرحم غير قادرة على استقبال البويضة المخصبة، توجد العديد من الاستخدامات لوسيلة حبوب منع الحمل فهي تستخدم في علاج الحالات الشديدة من حب الشباب في حالة عدم استجابة البشرة للعلاجات الأخرى لحب الشباب.

[ads2]

طريقة استخدام حبوب منع الحمل:

تؤخذ حبة واحدة كل 24 ساعة حيث يلزم أخذ حبوب منع الحمل في ساعة محددة فعلى سبيل المثال عند اخذ حبة في 10 صباحا يجب أن تؤخذ الجرعة الثانية في 10 صباحا على وجه التحديد، ففي حالة عدم الالتزام بالميعاد المحدد قد يصبح الأمر عرضة لحدوث حمل.

أضرار أخذ جرعة زائدة من الحبوب:

تعتبر تناول جرعة زائدة من حبوب منع الحمل ليست بالأمر الخطير الذي يدعو إلى القلق ولكن قد يترتب عليه بعض الآثار الجانبية والمضاعفات التي تظهر على بعض السيدات وتشمل الآثار الجانبية ما يلي:
1- حدوث نزيف مهبلي.
2- الشعور بالتعب والإرهاق والصداع، والميل للقئ.
3- الشعور ببعض الغثيان.
4- ظهور قرحة في الثديين.
5- تغير لون البول مع مرور الوقت.
6- ظهور طفح جلدي وحساسية جلدية في أماكن متعددة في الجسم.
7- الشعور بتقلب المزاج بشكل ملحوظ.
8- قد تظهر أعراض أخرى غير معروفة، ففي حالة الشعور بأية أعراض يجب التوجه حينها إلى أقرب مستشفى.

الآثار الجانبية عند استخدام الحبوب:

قد يتعرض الجسم لبعض الأعراض الجانبية التي عادة ما تكون خفيفة وفي بداية العلاج وتزول مع مرور الوقت أما في حالة إستمراريتها لأكثر من 3 أشهر يجب التوجه حينها للطبيب المختص للحصول على المشورة وتشمل الأعراض الآتية:

1- الشعور بالغثيان والميل للقئ.
2- الشعور بآلام في الثديين، واحتقان الثدي.
3- حدوث جفاف المهبل، والحكة المهبلية.
4- ظهور بقع غامقة في البشرة.
5- نمو الشعر بشكل ملحوظ.
6- الشعور بالصداع، التشنجات وانتفاخ البطن.
7- عدم الشعور بالرغبة الجنسية.

موانع استخدام حبوب منع الحمل:

يجب التوقف نهائيا عن استخدام حبوب منع الحمل في الحالات الآتية:
1- الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.
2- يمنع استخدامها في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية.
3- في حالات الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.
4- يمنع استخدامها للأشخاص المصابين بأمراض المرارة وجلطات الدم.
5- يمنع استخدامها في حالات ضغط الدم المرتفع.
6- الأشخاص المصابين بدائي السكري، الضغط.
7- يمنع استخدامها نهائيا للسيدات المدخنات مما يشكل خطرا جسيما للإصابة بالجلطات الدم.
8- ينصح بعدم استخدامها في جالات السكتات الدماغية، نوبات القلب لذا ينصح الأطباء ضرورة الإقلاع عن التدخين.

الاحتياطات التي يجب إتباعها عند استخدام حبوب منع الحمل:

1- قبل تناول حبوب منع الحمل:

يجب إجراء بعض الفحوصات الطبية اللازمة تحت إشراف الطبيب المعالج قبل تناول جرعات حبوب منع الحمل للاطمئنان على الحالة الصحية وتشمل الآتي:

1- ضرورة علم الطبيب المختص إذا كان أحد أفراد العائلة مصاب بأورام تناسلية، أو من يعاني من أمراض القلب أو جلطات الدم.
2- إجراء بعض الفحوصات الطبية المستمرة لعنق الرحم.
3- ضرورة قياس ضغط الدم.
4- ضرورة فحص الحوض.
5- يجب معرفة الطبيب إذا كانت المرأة تدخن أم لا.

2- تفاعل أدوية حبوب منع الحمل مع الأدوية الأخرى:

يجب التوقف فورا عن استخدام حبوب منع الحمل في حالة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة وذلك يرجع إلى تفاعل حبوب منع الحمل مع العديد من الأدوية الأخرى، لذا يجب علم الطبيب المعالج على الفور لوصف وسيلة أخرى بعيدا عن حبوب منع الحمل مما يشكل أخطار جسيمة على صحة المرأة.

التعليقات