أمومة وطفولة

اعراض الحمل في الشهر الاول

أعراض الحمل في الشهر الأول متعددة ومختلفة وقد تظهر لامرأة والأخرى لا تظهر لها وذلك يعتمد على طبيعة جسد المرأة، كما أن هذه الأعراض لا تكون ثابتة جميعها عند الجميع فقد تزيد أو تقل أو تختفي نهائياً، وقد تظهر هذه الأعراض في الأسابيع الأولى من الحمل وقد لا تظهر إلا بعد مرور عدد من الشهور الأولى لذا يجب التعرف عليها جميعها لكي تستطيع المرأة تحديد إذا كانت حامل أم لا، وهذه الأعراض قد تكون نفسية أي تؤثر على الحالة النفسية للمرأة الحامل أو جسدية أي تسبب لها آلام في الجسد تجعلها غير قادرة على ممارسة أعمالها اليومية المعتادة.

أعراض الحمل في الشهر الأول النفسية:

يصاحب المرأة العديد من الأعراض لاسيما الأعراض النفسية التي تجعلها متوترة طوال الوقت وغير متقبلة لفكرة الولادة ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع في مستوى البرجيستيرونوالإستروجين في الدم مما ينجم عنه تغيرات مزاجية فتجعل المرأة تبكي طوال الوقت رغم حدوث أشياء جيدة تدور حولها.
  • التقلبات المزاجية التي تحدث للمرأة والتي تجعلها سريعة الانفعال لكل ما يدور حولها.
  • تفكير المرأة الحامل في الأشياء السيئة فقط خلال هذه الفترة مثل الوضع المادي في الأسرة هل سيكون كافي لهذا المولود أم لا، أو ولادتها لطفل يوجد به أي عيوب خلقية أو أمراض، أو مدى تأثير هذا المولود على حياتها وعلاقتها بالآخرين وكل هذه الأفكار تجعل المرأة مضطربة طوال الوقت وحالتها المزاجية سيئة.

أعراض الحمل في الشهر الأول الجسدية والصحية:

توجد أيضاً العديد من الأعراض الجسدية التي تحدث للمرأة الحامل في الشهر الأول والتي تعرف من خلالها بأنها حامل ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • تأخر أو غياب الدورة الشهرية لدى المرأة الحامل حيث أن ذلك يعتبر من العلامات الأساسية التي تدل على حدوث الحمل لاسيما إذا كانت مواعيد الدورة الشهرية منتظمة لدى المرأة، ويتم حساب ذلك بعد مرور أسبوع من غيابها أو أكثر من ذلك.
  • حدوث تغيرات هرمونية يترتب عليها آلام في الثدي حيث يصبح الثديين حساسين بدرجة كبيرة ولكن سرعان ما تنتهي هذه الآلام بعد عدة أسابيع من الحمل وذلك لأن الجسم يكون قد تعود على تغير هذه الهرمونات.
  • النزيف الذي يحدث للمرأة بعد إنغراس البويضة في جدار الرحم وهذه النزيف يعتبر من العلامات الأولى للحمل ويكون هذا النزيف قليل عن نزيف الدورة الشهرية.
  • زيادة التبول وكثرة ذهاب المرأة إلى الحمام وذلك لأن معدل الدم يزداد في جسم الحامل وتزداد عمل الكليتين مما ينجم عن ذلك زيادة كمية البول.
  • زيادة الشعور بالنعاس والتعب بصورة دائمة والإعياء وهذه الأعراض تعتبر من الأعراض الأساسية التي تحدث لكل امرأة حامل.
  • البعد عن بعض الأطعمة مع وجود نكهة غريبة في فم المرأة الحامل والذي يجعلها تبعد عن الأكل بشكل كلي.
  • الغثيان والتقيؤ لدى المرأة الحامل حيث أنها تشعر به طوال الوقت لاسيما في فترات الصباح والمساء ويختلف هذا العرض من امرأة إلى أخرى فقد يوجد امرأة لا تشعر به إلى بعد مرور شهرها الأولى وأخرى لا تشعر به نهائياً وثالثة تشعر به مبكراً جداً وهذا يختلف تبعاً لهرمون كل امرأة.
  • شعور المرأة الحامل بالصداع والذي قد يصاحبها لفترات طويلة وقد يحدث هذا الصداع لبعض الحوامل ولا يحدث للآخرين.

ولكي تقدر المرأة على محاربة كل هذه الأعراض عليها بالراحة التامة في الفراش وأخذ العقاقير المناسبة في مواعيدها السليمة والخروج من الجو النفسي السيئ من خلال ممارسة بعض الهوايات التي تفضلها المرأة.

الوسوم