التخطي إلى المحتوى

أحمد حسن زويل هو عالم مصري الأصل أمريكي الجنسية، ولد في 26 فبراير عام 1946 في مدينة دمنهور في محافظة البحيرة، وهو أول عالم مصري يحصل على جائزة نوبل في العلوم، والتي حصل عليها في عام 1999 على جائزة نوبل في الكيمياء، فهو عمل على تطور تقنية ليزر جديدة وسريعة تساعد العلماء على دراسة حركات الذرات خلال التفاعلات الكيميائية، كما أنه أكتشف عاماً جديدة يطلق عليه الكيمياء الفيمتوية أو الفيمتو كيمياء، وهي من ضمن فروع الكيمياء الفيزئاية، لذا لقبت أحمد زويل بأبي كيمياء الفيمتو لاختراع ميكروسكوب يصور أشعة الليزر في مدة مقدارها فمتوثانية.

نشأة وتعليم العالم الكبير أحمد زويل

ولد زويل في 26 فبراير 1946 في دمنهور بالبحيرة، وعندما وصل لعمر 4 سنوات انتقل برفقة أسرته إلى مدينة دسوق وهي التابعة لمحافظة كفر الشيخ، وحصل فيها على تعليمه الأساسي، وبعد أن أنهى زويل الثانوية العالمة التحق بجامعة الإسكندرية بقسم كلية العلوم، وحصل على درجة الامتياز مع مرتبة الشرف في بكالوريوس العلوم بالكيمياء وهذا في عام 1967، ثم تم تعينه كعميد في الكلية، وحصل بعدها على درجة الماجستير، وكانت رسالته عن بحث علم الضوء.

ثم اتجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية في منحة علمية، حصل خلالها على الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا الأمريكية في علوم الليزر في عام 1974، وبعد ذلك عمل باحثاً في جامعة كاليفورنيا في الفترة من 1974 إلى 1976، لينتقل للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا “كالتك” وهي من أكبر الجامعات العلمية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم إدراج أحمد زويل في الكثير من المناصب العلمية الدراسية إلا أنه أصبح مدير معمل العلوم الذرية وأستاذ رئيسي لعلم الكيمياء الفيزئاية وأستاذ للفيزياء في جامعة “كالتك” وهو أعلى منصب علمي جامعي في أمريكا، وهو كان خليفة العالم الأمريكي “لينوس باولنج” الذي حاز على جائزة نوبل مرتين واحدة في الكيمياء والأخرى في السلام، بالإضافة إلى علمه كأستاذ زائر في أكثر من 10 جامعات بالعالم والجامعة الأمريكية بالقاهرة.

جائزة نوبل

حصل العالم المصري أحمد زويل على جائزة نوبل في الكيمياء في يوم الثلاثاء 21 أكتوبر من عام 1999 عن اختراعه لكاميرا لتحليل الطيف تعمل بسرعة الفمتوثانبة ودراسته للتفاعلات الكيميائية باستخدامها، ليصبح بهذا أول عالم مصري وعربي يفوز بجائزة نوبل في الكيمياء، وهذا مما خلق ثورة كبيرة في علم الكيمياء

أهم الجوائز والتكريمات التي حصل عليها أحمد زويل

حصل العالم المصري أحمد زويل على العديد من الجوائز والأوسمة بجانب جائزة نوبل ومنها:

  • تم تكريم زويل في عام 1989 وحصل على جائزة الملك فيصل الدولية في العلوم من مؤسسة الملك فيصل.
  • في عام 1990 كان هو أول خليفة للينوس باوليج في جامعة كالتك.
  • حصل على جائزة وولف في الكيمياء من مؤسسة وولف في عام 1993.
  • في عام 1995 حاز على وسام التأهيل والاستحقاق من رئيس الجمهورية المصرية بالإضافة إلى جائزة ليوناردو دافنشي للتميز من مؤسسة مويت هنسي لون فيتون.
  • حاز على جائزة روبرت ويلص في الكيمياء من مؤسسة ويليش في عام 1997.
  • حصل على ميدالية بنجامين فرانلكين من معهد فرانلكين بالولايات المتحدة الأمريكية في عام 1998.
  • في عام 1999 حصل على جائزة نوبل في الكيمياء مكن مؤسسة نوبل وحصل على قلادة النيل العظمى من الرئيس المصري.
  • في عام 2000 حصل على العديد من الأوسم ومنها:
    • * وسام الأرز وهو أعلى مرتبة منحها الرئيسي اللبناني.
    • *وسام الدرجة الأولى من الأيسسكو من جانب الأمير السعودي سلمان بن عبد العزيز.
    • * حاز على وسام شرف رئاسي من الشيخ زايد.
    • *وسام من الأكاديمية البابوية وقد منحها البابا يوحنا بولس الثاني.
    • * وسام الاستحقاق وهو أعلى درجة منحها الرئيس التونسي.
  • في عام 2004 حصل على وسام النيلين من الدرؤجة الأولى من الرئيس السوداني.
  • حاز على جائزة أليرت أينشتاين العالمية من المجلس الثقافي العالمي في عام 2006.
  • في عام 2010 حصل على وسام الشرف من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية من رومانيا، وجائزة القيادات الوطنية من مؤسسة ميراج.
  • في عام 2011 حصل على ميدالية بريستلي الذهبية من الجمعية الكيميائية الأمريكية، وجائزة القادة الأمريكية من واشنطن.
  • حاز على جائزة الشرف الوطنية من رئيس فرنسا في عام 2012.
  • كما تم إطلاق أسمه على بعض الشوارع والميادين المصرية وأصدرت هيئة البريد طابعين بريد باسمه وصورته.
  • منحته جامعة الإسكندرية الدكتوراه الفخرية وتم إطلاق اسمه على صالون الأوبرا.
  • كما جاء اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة الأمريكية التي تضم أهم الشخصيات التي ساهمت في النهوض الأمريكي.
  • جاء اسمه ضمن 29 شخصية بارزة وحصل على رقم 18 باعتباره أهم علماء الليزر في الولايات المتحدة.

وقد أعربت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم أنه قد تم تكريم البروفسور أحمد زويل نظراً للثورة الكبيرة في العلوم الكيميائية من خلال أبحاثه الزائدة في مجال ردود الفعل الكيمائية واستخدام أشعة الليزر التي أدت أبحاثه إلى ميلاد ما يسمى بكيمياء الفمتو ثانية واستخدام آلات التصوير الفائقة للسرعة لمراقبة التفاعلات الكيميائية بسرعة الفمتو ثانية.

كما أكدت الأكاديمية السويدية في حيثيات منحها الجائزة للعالم أحمد زويل أن هذا الاكتشاف قد خلق ثورة في علم الكيمياء وفي العلوم المرتبطة به.

أهم المنشورات للعالم المصري أحمد زويل

  • رحلة عبر الزمان.. الطريق إلى نوبل.
  • عصر العلم وإصدار في عام 2005.
  • الزمن وتم إصداره في 2007
  • حوار الحضارات في 20117

حياة أحمد زويل الشخصية

عاش العالم المصري الكبير أحمد زويل في سان مارينو لوس أنجلوس، وتزوج من السيدة ديما الفحام وهبي ابنه شاكر الفحام وتعمل طبيبة، ولديه أربع أبناء هما مها وأماني ونبيل وهاني.

وكان للعالم أحمد زويل دور مهم في أحداث ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ونتج عنها الكثير من التغيرات الدستورية والحكومية، كما أنه من بين أعضاء لجنة الحكماء التي تشكلت من مجموعة من مفكري مصر لمشاركة شباب الثورة في القرارات التي تتخذ حول تحسين الأوضاع السياسية والقضاء على رموز الفساد في مصر.

مدينة زويل

مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا هو مشروع مبادرة لتطوير العلم والتعليم في مصر، حيث تبناه العالم الكبير لكي يتم الوصول إلى مشروع قومي لترسيخ قواعد العلم الحديث في مصر وتطوير المنظومة التعليمة أيضاً بمصر، وتم اقتراح، حيث تم وضع حجر الأساس في عام 2000 مفهوم المدينة في عام 1999 وهيا مؤسسة تتمتع بالاستقلالية التامة وتم تمويلها من خلال التبرعات من الهيئات والأشخاص، وتم بناء المدينة في مدينة 6 أكتوبر وعلى مساحة 270 فدان.

وفاته

في يوم 2 أغسطس من عام 2016 أعلن التلفزيون المصري وفاة العالم الدكتور أحمد زويل في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد صراع استمر لسنوات طويلة مع المرض عن عمر يناهز 70 عاماً، حيث كان يعاني العالم الكبير من ورم سرطاني في النخاع الشوكي.

 

التعليقات