التخطي إلى المحتوى

[ads1]

إن الثروة هي أي شخص يمتلكه الشخص سواء كان هذا الشيء مادي أو كان معنوي، فيمكن لشخص أن تكون ثروته متملثة في المال والأولاد والزوجة الصالحة، ويمكن أن يكون شخص آخر ثروته في صحته، وغيره تكون ثروته في أموال قد حصل عليها بمجهود أو قد حصل عليها عندما ورث شخصًا قريب منه.

وتعتبر ثروة الإنسان هي ظهرة في هذه الحياة لهذا يجب أن يحافظ عليها ولا يهدرها في غير مكانها؛ لأن الله تبارك وتعالى سوف يحاسبنا على ذلك فكل فرد يجب عليه القيام الحفاظ على ثروته من السرقة أو الفقدان لأي سبب من الأسباب المختلفة.

إذا كانت الثروة مادية فإن أمر الحفاظ عليها واجب عليك لأنها ملك لك ولأبنائك من بعدك وحتى لا يأتي الوقت الذي تندم به بعد أن تكون أهدرت ثروتك، أما الثروة المعنوية التي تكون عبارة عن زوجة صالحة أو عمل مناسب أو أطفال أو صحة كل هذه الأمور يجب علينا جمعيًا الحفاظ عليها وإبعادها عن أي شيء قد يعرضها للضر.

ولقد أكدت الدراسات مؤخرًا أن كلمة ثروة هي تأتي من الثراء وهي عبارة عن قدرة الإنسان على امتلاك الأشياء، والشخص الثري هو من يمتلك أموال تتجاوز الخمسة مليارات دولارات وتكون هذه الأموال على شكل سيولة.

ولقد قام التاريخ بتسجيل الأشخاص الذي امتلكوا الثروات المختلفة، مثل أشخاص يمتلكون ثروات معدنية وغيرهم يمتلكون ثروات فكرية، ومثال على ذلك اشتهار مصر القديمة الزراعة تعتبر هذه من ضمن الثروات، وأيضًا اشتهار الدول الإسلامية بالثروة المعرفية التي تقوم بتقديمها في العديد من الأمور المختلفة.

والمفهوم المنتشر لكمة ثروة هو وجود الموارد الاقتصادية المختلفة بوفرة، ولم يتم ذكر كلمة ثروة في القرآن الكريم.

[ads2]

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *