ادوية علاجية

حقن سيفوتاكس CEFOTAX مضاد حيوي قاتل للبكتيريا

سيفوتاكس CEFOTAX يعد واحداً من أهم المضادات الحيوية التي تعمل على علاج الحالات المرضية التي تسببها البكتيريا، وبالتالي يخلص الإنسان من عدد كبير من أنواع البكتيريا التي تصيب الجهاز التنفسي أو الجهاز الدوري، أو الجهاز البولي وغيرها من أنواع البكتيريا المختلفة بفاعلية كبيرة.

دواعي استخدام سيفوتاكس CEFOTAX

يوجد عدد من الحالات المرضية التي ينصح الطبيب بتناول حقن سيفوتاكس فيها وهذه الحالات هي:

  1. الحالات التي أصيبت بالالتهاب الرئوي.
  2. الحالات التي أصيبت بالعدوى البكتيرية في الدم” تسمم الدم”.
  3. يمكن أن يتم استخدامه مع الحالات التي تعاني من التهابات الحلق والزور.
  4. يستخدم مع الحالات التي تعاني من التهاب في الأذن الوسطى، أو الحالات التي تعاني من التهاب حاد في الجيوب الأنفية.
  5. يستخدم من أجل العمل على التخلص من التهاب السحايا الجرثومي.
  6. يستخدم من أجل علاج الحالات التي تعاني من الالتهابات البكتيرية في الجلد، أو الحالات التي تعاني من انتشار الدمامل والخراجات.
  7. يستخدم من أجل منع الإصابة بالعدوى بعد العمليات الجراحية.
  8. يستخدم في علاج الالتهابات البكتيرية التي تصيب الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء.
  9. يستخدم من أحجل الوقاية من الإصابة بالمكورات الهوائية السحائية، وكذلك الحالات التي تعاني من التهاب الشعب الهوائية الناتج عن الإصابة بإنواع مختلفة من البكتيريا.
  10. يستخدم من أجل علاج الحالات التي تعاني من الإصابة بالتهاب في المسالك البولية الناتج عن الإصابة بالبكتيريا، وكذلك الحالات التي تعاني من مرض السيلان.
  11. يستخدم في علاج حالات الحمى الغير معروفة المصدر عند الأطفال، وكذلك في حالات حمى التيفود.
  12. يستخدم من أجل علاج الحالات التي تعاني من التهاب في اللثة، وكذلك في علاج ما بعد خلع الأسنان وجراحة الأسنان.

الجرعة المقررة وطريقة استخدام حقن سيفوتاكس CEFOTAX

  • اولاً يجب التنبيه أن الجرعة المحددة من الحقن يتم تحديدها بناء على السن والوزن وكذلك نوع الإصابة.
  • الجرعة المعتادة من حقن سيفوتاكس للأشخاص البالغين عبارة عن حقنة واحدة 1 جرام مرة كل 12 ساعة، لمدة 3 أيام، بعد ذلك يمكن أن يتم استكمال العلاج عن طريق المضادات الحيوية التي يتم تعاطيها عن طريق الفم، ويجب أن يتم زيادة المدة عن 3 أيام من الحقن ولكن حسب شدة الحالة وحسب رأي الطبيب المعالج.
  • الجرعة المقررة بالنسبة للأطفال من حقن سيفوتاكس، يتم تحديد الجرعة هنا حسب وزن الطفل وحسب الحالةى المرضية، ولا يجب أن يتم إعطائها للإطفال إلا بعد الرجوع للطبيب المعالج.
  • عادة ما يشعر الشخص المريض بالتحسن بعد يومين فقط من تعاطي العلاج، ولكن يجب أن يتم استكمال مدة العلاج حتى يتم القضاء على البكتيريا بالكامل.
  • يجب أن يتم الالتزام بالتوقيت المحدد من قبل الطبيب وذلك من أجل الحصول على افضل النتائج أي يتم تناولها في نفس التوقيت في الصباح وفي المساء.

تحذيرات وارشادات هامة يجب الانتباه اليها عند تناول حقن سيفوتاكس CEFOTAX

  1. يجب أن يتم تناول هذا الدواء بحذر شديد مع الأشخاص الذين يعانون من خلل في وظائف الكبد أو خلل في وظائف الكلى، حيث أنه قد يؤدي إلى تدهور الحالة.
  2. لا يجب أن يتم تعاطيه للأشخاص الذين يعانون من حساسية من مادة البنسيلين.
  3. إذا كنت تعاني من خلل في وظائف الكلى أو خلل في وظائف الكبد يجب أن تقوم بإخبار الطبيب المعالج قبل البدء في تناول العلاج.
  4. يجب أن تقوم بإخبار الطبيب المعالج إذا كنت تعاني من التهاب في القولون، أو إذا كنت تعاني من الإصابة بإسهال مستمر أو مخاط في البراز.
  5. يجب عليك أن تقوم بعمل فحوصات للدم قبل أن تقوم بتناول هذا العلاج.

موانع استخدام حقن سيفوتاكس CEFOTAX

هناك عدد من الحالات والتي لا يجب أن يتم تناول حقن سيفوتاكس فيها وهذه الحالات هي:

  1. يجب الا يتم استخدام هذا العلاج مع الحالات التي تعاني من حساسية شديدة ومفرطة تجاه أي من المكونات الداخلة في هذا العلاج، أو مادة السيفوتاكسيم.
  2. يجب الا يتم استخدامه مع الحالات التي تعاني من حساسية شديدة من مادة البنسلين وخاصة مع الأطفال.
  3. يجب الا يتم استخدام العلاج مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 10 أشهر، ومع الأطفال المصابون بمرض الصفراء.
  4. يجب الا يتم استخدام العلاج إذا كنت قد اصبت بأي رد فعل تحسسي من المضادات الحيوية مثل، الطفح الجلدي، التهيج الشديد والحكة الجلدية، صعوبة في البلع والتنفس، تنميل في الأطراف، ورم في الحلق واللسان، وإذا شعرت بأي من هذه الأعراض توقف عن تناول الدواء وأخبر الطبيب المعالج.

مدى امان استخدام حقن سيفوتاكس اثناء فترة الحمل والرضاعة:

-لم تثبت التجارب وجود أي ضرر من استخدام حقن سيفوتاكس اثناء فترة الحمل، إلا أنه لا يجب أن يتم استخدامها إلا بعد الرجوع إلى الطبيب المعالج ولا توصف إلا في اضيق الحدود وخاصة خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل.

-اثبتت التجارب أن المادة الفعالة الموجودة في هذا الدواء تمر عبر لبن الأم ولكن بكميات صغيرة للغاية، ولكن يجب الا يتم تناول الحقن اثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

الاثار الجانبية المحتمل حدوثها جراء تناول هذا الدواء:

قد ينتج عدد من الاثار الجانبية عن تناول هذا الدواء وهذه الاثار الجانبية عبارة عن:

  • قد يحدث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الغثيان، والتقيؤ، والإصابة بالإسهال أو الإمساك وغيرها من اضطرابات الجهاز الهضمي، ولكنها تزول سريعاً مع تناول الدواء.
  • قد يؤدي تناول هذا الدواء لظهور تقرحات على الفم ويجب إخبار الطبيب المعالج في حال تفاقم هذه الأعراض.
  • قد يؤدي تناول هذا العلاج إلى ظهور عدد من الأعراض الجانبية الخطيرة ولكنها نادرة الحدوث، وهذه الأعراض هي: غمقان شديد في البول، القيء المستمر، الإصابة بمغص مستمر في المعدة والبطن، اصفرار في العينين والجلد، ظهور كدمات أو الإصابة بالنزيف المستمر والتهاب في الحلق، أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وفي حال ظهور أي من هذه الأعراض يجب أن يتم التوجه إلى الطبيب المعالج على الفور.
  • قد يؤدي تناول هذا الدواء إلى حالة من الأسهال الشديد مع ظهور مخاط في البراز وألم مستمر في المعدة، وهذه الحالة عادة ما تصيب الأشخاص بعد تناول العلاج لمدة طويلة، ويجب الا يتم استخدام أي من الأدوية التي تعمل على منع الإصابة بالإسهال حيث أنها تؤدي إلى تفاقم الحالة، ويجب أن يتم التوجه إلى الطبيب.
  • استخدام هذا الدواء لفترة طويلة قد يؤدي إلى اصابتك بالتهاب فطري دائم في اللسان والفم، وكذلك الإصابة بالصداع المستمر والدوخة مع الإصابة بالالتهابات الفطرية مثل مرض القلاع.
  • قد يؤدي إلى انخفاض شديد في مستويات خلايا الدم البيضاء والحمراء، وكذلك قد يؤدي إلى ارتفاع في الكوليسترول وارتفاع في مستوى انزيمات الكبد.
  • قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكرياتينين في الكلى، وهنا يجب أن يتم التوقف عن تناول العلاج حيث أنه من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي.
  • قد يؤدي تناول هذا العلاج إلى التهاب في البنكرياس وانخفاض في كمية البول، مع خلل في  مستوى السكر في الدم.

 

الوسوم