التخطي إلى المحتوى

[ads1]

عندما يقوم الشخص بالإساءة إلى غيره مهما كانت الطريقة التي يقوم فيها بذلك ومهما كان الشخص الذي اساء إليه فيجب عليه أن يتراجع عن ذلك ويعتذر وأن يطلب من الله تبارك وتعالى أن يغفر له ما قام، فيمكن أن تكون الإساءة مثلًا ناتجة على العصبية أو نتيجة للتسرع بشكل عام مهما كان السبب الذي جعل الإنسان يقوم بذلك يجب عليه أن يتراجع على الفور وأن يعتذر للشخص الذي قد أساء إليه ويطلب منه المغفرة ولا يكرر هذه الفعلة مرة أخرى حتى يرضى الله عنه ويبارك له في حياته وفي جميع الأمور التي يقوم بها وحتى يحصل على حب واحترام كل من حوله.

[ads2]

السياسة و الدين مصدر قوة .. في إساءة إستخدامهما خطر علي الحياة العقلية …
توفيق الحكيم

سعود السنعوسي
رغم كل الظلم الذي أعانيه، اعتدت أن أقابل الإساءة بالغفران، وأن أدير خدّي الأيسر لمن يصفع الأيمن.

نبال قندس
الأطفال رغم برائتهم و ملائكيتهم إلا أنهم لا ينسون الإساءة أبدا ! حذارِ أن تتركوا لهم ذكريات سيئة

نيكول مكيافيلي
إن من يظن ان المنفعة الحديثة تمحو أثر الإساءة القديمة من نفوس العظماء يخطئ خطأ جسيماً

جورج صاند
كلما ازداد حبنا تضاعف خوفنا من الاساءة إلى من نحب

فولتير
هناك أربع طرق لإضاعة الوقت : الفراغ و الاهمال و إساءة العمل و العمل في غير وقته

إنس الإساءة و اذكر الإحسان
كلود جولي

نيكولو مكيافيلي
من يحسب أن الاحسان الحديث يمحو أثر الإساءة السالفة من نفوس العظماء .. فقد أخطأ

مثل تركي
إذا تآمر العالم بأجمعه عليك، لا يستطيع الإساءة إليك أكثر من ربع ما تسيئه غلى نفسك.

الابشيهي
من تمام المروءة أن تنسى الحق لك و تذكر الحق عليك ، و تستكبر الاساءة منك و تستصغرها من غيرك

الحكيم يغفر إساءة الجاهل
مثل صيني

الصمت … هو النص الذي يسهل إساءة فهمه

كلما أساء لي أحد أحاول أن أرفع روحي عاليا بحيث لا تستطيع الإساءة الوصول إليها
رينيه ديكارت

عبد الرحمن الكواكبي
«لو كان الاستبداد رجلا وأراد أن يحتسب بنسبه لقال: أنا الشر وأبي الظلم وأمي الإساءة وأخي الغدر وأختي المسكنة وعمي الضر وخالي الذل، وابني الفقير وابنتي الحاجة وعشيرتي الجهالة ووطني الخراب»

أسامة بن منفذ (المعروف بمؤيد الدولة مجد الدين)
إذا جرحت مساويهم فؤادي***صبرت على الإساءة وانطويت***ورحت إيهم طلق المحيا***كأني لا سمعت ولا رأيت

ألا هل عم في رايه متامل***وهل مدبر بعد الإساءة مقبل؟!
الكميت بن زيد الأسدي

شاعر
يجب على الوالي أن يتعهد أموره، ويتفقد أعوانه، حتى لا يخفى عليه إحسان محسن، ولا إساءة مسيء، ثم لا يترك واحدا منهما بغير جزاء، فإن ترك ذلك تهاون المحسن، واجترأ المسي، وفسد الأمر، وضاع العمل

المهاتما غاندي
إذا قابلت الإساءة بالإساءة فمتى تنتهي الإساءة !

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *