التخطي إلى المحتوى

ابن النفيس ذلك العالم الإسلامي القدير والذي ساهم في تصحيح المنهج العلمي الصحيح وأسهب العالم أجمع بنظرياته وابحاثه العلمية القديرة والتي كان لها دور كبير في تطوير حياة البشرية وإخراج الناس من الظلمات إلى النور، ولابد عند الحديث عن ابن النفيس أن نذكر أنه مكتشف الدورة الدموية الصغرى، وغيرها من الاكتشافات العظيمة لذلك كان لابد وأن نلقي الضوء على حياة هذا العالم الشهير.

نشأة ابن النفيس:

ولد العالم أبو الحسن علاء الدين علي بن ابي حزم الشهير بأبن النفيس في بلدة القرش في دمشق عام 1210 ميلادي والموافق 607ه، وقد تربى ونشأ وتعلم على يد أساتذة من كبار علماء دمشق وقد تعمق في دراسة الفقه الشافعي، وأصبح واحداً من أشهر علماء الحجج في هذا المجال، ثم بعد ذلك درس الطب في البيمارستان النوري في دمشق وتلقى العلوم على يد ابن الدخوار الطبيب الدمشقي المعروف، وقد اتبع في علمه المنهج الحديث.
بعد ذلك انتقل ابن النفيس إلى مصر وقد عين طبيباً في المستشفى الناصري والذي اسسه السلطان قلاوون ويعد ابن النفيس عميد أطباء المستشفى الناصري، وقد عين طبيبا خاص للظاهر بيبرس، وقد كتب ابن النفيس الكثير من المؤلفات والتي للأسف قد دمرت من قبل المغول في بغداد.

وفاته:

استمر ابن النفيس باقي حياته في مصر حتى توفي في عام 1288م الموافق عام 687 ه عن عمر ناهز الثمانين عام وقد بقي أعزب ولم يتزوج

الصفات التي ميزت ابن النفيس عن غيره من العلماء:

قد كان لابن النفيس عدد من الصفات المختلفة والتي ميزته عن أي من الأشخاص الآخرين والعلماء في مختلف المجالات ومن أهم ما ميز ابن النفيس ما يلي:

  1. دعا ابن النفيس إلى التحرر من كافة الأفكار المغلوطة والتي كان الكثير من العلماء يخشون التقرب منها او الحديث عنها، وبذلك يكون ابن النفيس اول من كسر الحواجز العلمية وكسر طوق التقيد بالنظريات القديمة.
  2. قام ابن النفيس بالجمع بين الكثير من العلوم المختلفة وقد عمل على التنسيق بين هذه العلوم بشكل منسجم ومتوازن، حيث أنه قد قام بقراءة الكثير من الكتب في العلوم المختلفة.
  3. قد تم تشبيه ابن النفيس بأنه موسوعة علمية متحركة وذلك بسبب ذكاءه الشديد وكذلك بسبب براعته في الكثير من الفنون الطبية مثل علم المداوة.
  4. اعتمد ابن النفيس في طريقة علاجه على العمل على تنظيم الغذاء للمرضى وقد أكد أنه الأكثر افادة في العلاج عن الأدوية والعقاقير الطبية، وكذلك قام ابن النفيس بالاهتمام بما توصل اليه العلماء السابقون وأضاف عليه ولكنه لم ينكر ما توصلوا اليه.

دور ابن النفيس في اكتشاف الدورة الدموية:

قام ابن النفيس بالعمل على دراسة مسار الدم في العروق وكيفية سريانه في الجسم، وقد استطاع أن يقوم بوضع الدورة الدموية بدقة، وبذلك يكون ابن النفيس هو اول من اكتشف الدورة الدموية في الجسم، وقد اثبت ابن النفيس أن الرئتين هي المسؤولة عن تنقية الدم، وقد صحح ما جاء به الطبيب الإغريقي الذي كان يقول ان الكبد هو من يولد الدم ويضخه نحوز القلب.

أهم الأعمال والإنجازات التي قام بها ابن النفيس:

بالإضافة إلى اكتشاف الدورة الدموية في جسم الإنسان، قد اكتشف ابن النفيس الكثير من الإنجازات المهمة ومن ضمن هذه الإنجازات ما يلي:

  • قام ابن النفيس بالدعوة إلى دراسة علم التشريح المقارن وذلك من أجل فهم التشريح البشري.
  • قام ابن النفيس بوضع عدد من الشروط والتي يجب أن يتم مراعاتها عند استخدام الأدوية ومن ضمن هذه الشروط هو الكمية التي يجب تناولها، وكذلك الوقت الصحيح لاستخدام هذا الدواء.
  • يعد ابن النفيس هو اول من قام بتشريح الشرايين والجهاز التنفسي وكذلك قد قام بتشريح الحنجرة.
  • قد عمل ابن النفيس بتصحيح الأخطاء التي ثبتت عن جالينوس وذلك في تشريح القلب، ويعد ابن النفيس هو اول من تحدث عن تغذية العضلة القلبية من الشرايين التاجية وكذلك يعد اول من تحدث عن ان الرئتين هي مصدر تنقية الدم وليس الكبد.
  • تحدث ابن النفيس عن الإبصار في العين وكذلك اثبت ان العين تعد آلة للإبصار، وقد قام ابن النفيس بالحديث عن مفهوم التخيل ومفهوم الإبصار وقد عمل على التفرقة بينهم.
  • يعد ابن النفيس اول من تحدث عن الملح وطالب بضرورة الاعتدال في تناول الملح وقد أكد أن الملح يعد سبب في ارتفاع ضغط الدم.

أهم مؤلفات ابن النفيس:

قد قام ابن النفيس بترك ميراث كبير من المؤلفات الهامة جداً ومن ضمن هذه المؤلفات ما يلي:

  • كتاب الموجز في الطب، وقد قام بتقسيم هذا الكتاب إلى أربعة اقسام وتحدث فيه عن الأدوية والأغذية وكذلك الأمراض وطرق علاجها.
  • كتاب المهذب في الكحل المجرب، ويعد هذا الكتاب كتاب شامل في طب العيون وقد اعيد نشر هذا الكتاب في عام 1986 في مدينة الرباط، بعد أن قام محمد رواس قلعة بإعادة التدقيق فيه.
  • كتاب الشامل في الصناعة الطبية: يعد هذا الكتاب من اهم الكتب التي تركها ابن النفيس، وقد قام الكاتب يوسف زيدان المصري بتجميع هذا الكتاب واعاده نشره من جديد.
  • كتاب المختصر في أصول عليم الحديث وايضًا قد قام يوسف زيدان بتجميع هذا الكتاب ونشره في القاهرة في عام 1991.
  • كتاب فاضل بن الناطق.
  • الرسالة الكاملية في السنة النبوية.

وفاة ابن النفيس:

قد توفى ابن النفيس عن عمر ناهز الثمانين في العمر، ويروى من قبل المؤرخون أن الأطباء قد عرضوا عليه تناول الخمر من اجل التخفيف من الألم ولكنه رفض أن يقوم بشربها، وتوفى ووهب جميع مؤلفاته إلى المستشفى المنصوري بالقاهرة.

التعليقات